آخر الأخبار

Post Top Ad

Your Ad Spot

dimanche 1 décembre 2019

معين الشعباني و مباراة تصحيح المسار


الفوز الثمين للترجي الرياضي أمام الرجاء البيضاوي

نزل بالأمس الترجي الرياضي التونسي ضيفا على الرجاء البيضاوي المغربي في إطار مباراة الذهاب من دور المجموعات لرابطة الأبطال الافريقية.
معين الشعباني
معين الشعباني
مباراة لم تكن سهلة أبدا، و ذلك للضغط النفسي الذي سببه الإنسحاب المبكر من البطولة العربية على نفسية اللاعبين ، و أيضا للتوجس من  الفريق المنافس وذلك للروح المعنوية المرتفعة التي كنا ننتظر أن نجده عليها، لقيامه بالريمونتادا التاريخية الأسبوع الفارط والتي أزاح على إثرها غريمه التقليدي الوداد من نفس البطولة.

ولكن خبرة لاعبي الترجي الطويلة في مثل هذه المقابلات، و القراءة الجيدة للمنافس من طرف الإطار الفني كانا حاسمين في هذا اللقاء.

إذ تمكن فريق الدم و الذهب من  إقتلاع إنتصار ثمين خارج الديار، يمكنه من جمع أول ثلاث نقاط، أمام منافس كان محترما جدا.
هذا الإنتصار سيكون له التأثير الإبجابي على نفسية اللاعبين و على المدرب أيضا، وسيمكنهم من تجاوز عثرة البطولة العربية، لا سيما و نحن على أبواب بطولة كأس العالم للأندية في منتصف هذا الشهر.

تشكيلة الترجي الرياضي

التشكيلة التي لعب بها الترجي كانت كالآتي:
معز بن شريفية في حراسة المرمى، في الدفاع نجد كل من عبد القادر بدران و محمد علي اليعقوبي في المحور، سامح الدربالي ظهير أيمن وإلياس الشتي كظهير أيسر.
في وسط الميدان نجد كلا من فوسيني كوليبالي، كوامي بونسو و عبد الرؤوف بن غيث، و في الهجوم كلا من أنيس البدري، حمدو الهوني و إبراهيم واتارا.
تشكيلة الترجي الرياضي التونسي

تشكيلة الترجي الرياضي التونسي

أحداث المباراة

لم نشهد مباراة كبيرة من الناحية الفنية و لعب الكرة، وهذا متوقع جدا في مثل هذه اللقاءات التي يغلب عليها أكثر الجانب التكتيكي، فلقد كان تركيز الترجي منصبا على امتصاص قوة المنافس، والجمهور الذي أتى بأعداد غفيرة  و إستنفذ جميع تذاكر المباراة أربعة أيام قبل موعد اللقاء.

فالرجاء يلعب فوق أرضه و أمام أحبائه، فرأينا خطورة بعض الهجمات التي ساهمت فيها الأخطاء العديدة من إلياس الشتي، وبعضها من بدران وكوليبالي.

ونجح الترجي في هذا نوعا ما، خاصة مع تسجيل هدفين مبكرين، بعثرا جميع أوراق الرجاء، الأول في الدقيقة 7 و الثاني في الدقيقة 14 عن طريق كل من البدري و واتارا.

ومن ناحية ثانية رأينا تألقا كبيرا من طرف معز بن شريفية في ثلاث مناسبات كانت حاسمة، وأيضا مباراة هامة قدمها كل من كوامي، وحمدوا لهوني وسامح الدربالي.

أما رجل المباراة و بدون منازع فهو الإيفواري إبراهيم واتارا بمساهمته في صناعة الهدف الأول ب"أسيست" ممتازللبدري، بتسجيله للهدف الثاني بطريقة فنية وبحضوره القوي الذي شكل عبئا كبيرا على دفاع المنافس طيلة الفترة التي لعبها حتى تعويضه بالخنيسي في الدقيقة 68 إثر شعوره ببعض الآلام.

فمبروك للترجي الرياضي على هذا الفوز الثمين و هته الثلاث نقاط الأولى، وحظ موفق في اللقاءات المقبلة، كما لا ننسى شكر الرجاء البيضاوي فريقا و جمهورا على روحه الرياضية الكبيرة و على ترحيبه و حسن الضيافة لأحباء الترجي في المغرب، فهذا ليس بغريب على فريق عريق مثله.


Aucun commentaire:

Publier un commentaire

Post Top Ad

Your Ad Spot